أشعار أنمــار أشعاري اكتبها بين حين وآخر، قد تكون واقعية وقد لا تكون، إنها ألعابي، أحبابي، خيالاتي التي أهرب بها مني

أشعــار أنمــار (228 قطعة)

عندما كنت أكتب، أشعاري منذ عام 1992 وحتى الآن، رغم أن العدد قد تقلص كثيراً من قطعتين شعريتين يومياً تقريباً إلى قطعة أو أقل في العام، هنا أسردها كلها وأضيفها كلما سنح لي الوقت.

أحدث الأشعار إضافةً - 5 قطع أضيفت يوم 9/1/2016

السبت
10 ت1
1992

نسمات في قلبي 1

أما من ملجأٍ من هذا الجنون أما من مهربٍ وقد نسيت فتاتي ... وصوتها الحنون؟ أين الهرب؟ ... أين المفر؟ وأين قلبي غداً سيكون ؟ فلقد نسيتُكَ قلبي فهل يا ترى قد نسيتِ؟ نسيتُكِ يا فتاة الحب


الأحد
11 ت1
1992

نسمات في قلبي 2

في أخر مكالمة لها قبل سنين أجل ... يا فتاة ... لقد نسيت نيست صوتك ... نسيت إسمك نسيت حبك ... أو الذي تدعين فأي أنت؟ ... أين هاتفك؟ أم نسيت أنت أيضاً ؟ زكيف عساكِ ... تتذكرين ؟


الأربعاء
28 ت1
1992

نسمات في قلبي 8

فكيف يا تُرى تسألين؟ أن كانت كل هذه السنين قد غيرت ما في صدري من يقين؟ أو كيف يا تُرى قد نسيتِ إن كنتِ قد هويتِ أو ما هويتِ؟ أو إن كان هواك مثل ما رجيتِ؟ فإن كنت فعلاً لا تذكرين


أشعار عشوائية

الإثنين
21 أيلول
1998

إنك تنامين

اعتقدتك للأسف تعلمين أو ستحاولين أن ترحمي عندما تعلمين لكنك نمت وماذا عساك أفضل من هذا تفعلين ؟ علمت بي .. وبشوقي الحنين وبعيني تناديك .. وأنت لا تسمعين لقد علمت للأسف .. ومع هذا تصمتين


الإثنين
18 ت2
2002

لا تسأليني

فسؤالك هذا يقتل رؤياك لا تسأليني أرجوك .. لا تسأليني فأنا لن أقول لك .. كم أهواك -------- خذيني بنظراتٍ من عينيك تشربين بها قوتي وأملاكي وأسكريني ببؤبؤيك حتى لا أنسى يوماً رؤياك


السبت
21 أيار
1994

ظل خفيف 1

عيناك اللتان شدتاني أحاطتاني بظلٍ خفيف واعتصرتاني .. كجرحٍ نزيف أذابتاني كأنني الخريف وهو يهرب من الشتاء .. في ثوانِ -------- نظرتا عينيك .. صهرتا كياني قلصتا حجمي حولتاني