أشعار أنمــار أشعاري اكتبها بين حين وآخر، قد تكون واقعية وقد لا تكون، إنها ألعابي، أحبابي، خيالاتي التي أهرب بها مني

أشعــار أنمــار (228 قطعة)

عندما كنت أكتب، أشعاري منذ عام 1992 وحتى الآن، رغم أن العدد قد تقلص كثيراً من قطعتين شعريتين يومياً تقريباً إلى قطعة أو أقل في العام، هنا أسردها كلها وأضيفها كلما سنح لي الوقت.

أحدث الأشعار إضافةً - 5 قطع أضيفت يوم 9/1/2016

السبت
10 ت1
1992

نسمات في قلبي 1

أيا قلبي ... أما من سكون؟ أما من ملجأٍ من هذا الجنون أما من مهربٍ وقد نسيت فتاتي ... وصوتها الحنون؟ أين الهرب؟ ... أين المفر؟ وأين قلبي غداً سيكون ؟ فلقد نسيتُكَ قلبي فهل يا ترى قد نسيتِ؟


الأحد
11 ت1
1992

نسمات في قلبي 2

لم أعد أذكر ... لم أعد أفكر لم أعد أحلم كما كنت أحلم لم أعد أتذكر ما قالته لي في أخر مكالمة لها قبل سنين أجل ... يا فتاة ... لقد نسيت نيست صوتك ... نسيت إسمك نسيت حبك ... أو الذي تدعين


الأربعاء
28 ت1
1992

نسمات في قلبي 8

فكيف يا تُرى تسألين؟ أن كانت كل هذه السنين قد غيرت ما في صدري من يقين؟ أو كيف يا تُرى قد نسيتِ إن كنتِ قد هويتِ أو ما هويتِ؟ أو إن كان هواك مثل ما رجيتِ؟ فإن كنت فعلاً لا تذكرين


أشعار عشوائية

الأربعاء
6 تموز
1994

ظل خفيف 2

لم لا تتركا قلبك يتبع مصيره ؟ ------------------ عيناها اللتان سحرتاني لم لا تحدثاني عن ما تشعرين به تجاهي ؟ لم لا تملآني بالأوراد والندى الرهيف ؟ أجل أنتما اللتان غيرتماني


الإثنين
9 أيار
1994

بركان

قد ينام سنيناً بلا نديم وقد يسكت رغم الأشجان نحن عذابٌ .. نحن حميم يُصبُّ بعد الثورة في الآذان ---- نحن عند الحزب .. نسيم طيورٌ وديعةٌ في قفصٍ .. الآن لكننا عند الخروج نستقيم


الأحد
25 حزيران
1995

خذيني 6

حتى أقول كيف انك أنقذتيني حتى تبرهني لي بأنك تحبيني أو تريدين الخير لي أو تريديني خذيني حتى تسمعيني كلاماً لم أسمعه من سنين ثم تستضعفين نفسك وتضعفيني وتقولين بأن القدر سيثنيني --------