أشعار أنمــار أشعاري اكتبها بين حين وآخر، قد تكون واقعية وقد لا تكون، إنها ألعابي، أحبابي، خيالاتي التي أهرب بها مني

أشعــار أنمــار (228 قطعة)

عندما كنت أكتب، أشعاري منذ عام 1992 وحتى الآن، رغم أن العدد قد تقلص كثيراً من قطعتين شعريتين يومياً تقريباً إلى قطعة أو أقل في العام، هنا أسردها كلها وأضيفها كلما سنح لي الوقت.

أحدث الأشعار إضافةً - 5 قطع أضيفت يوم 9/1/2016

السبت
10 ت1
1992

نسمات في قلبي 1

فتاتي ... وصوتها الحنون؟ أين الهرب؟ ... أين المفر؟ وأين قلبي غداً سيكون ؟ فلقد نسيتُكَ قلبي فهل يا ترى قد نسيتِ؟ نسيتُكِ يا فتاة الحب عندما أحببتِ أو أعطيت ونسيتُ الأغنية التي غنيتيها


الأحد
11 ت1
1992

نسمات في قلبي 2

في أخر مكالمة لها قبل سنين أجل ... يا فتاة ... لقد نسيت نيست صوتك ... نسيت إسمك نسيت حبك ... أو الذي تدعين فأي أنت؟ ... أين هاتفك؟ أم نسيت أنت أيضاً ؟ زكيف عساكِ ... تتذكرين ؟


الأربعاء
28 ت1
1992

نسمات في قلبي 8

وتلقفتني ... قبل السقوط يداي ؟ فكيف يا تُرى تسألين؟ أن كانت كل هذه السنين قد غيرت ما في صدري من يقين؟ أو كيف يا تُرى قد نسيتِ إن كنتِ قد هويتِ أو ما هويتِ؟ أو إن كان هواك مثل ما رجيتِ؟


أشعار عشوائية

الخميس
4 آب
1994

يوميات 23

العاشر من حزيران : أتصل بك لتجيبين بصوتٍ ملؤه الحب والحنان كنت أريد أن أستمع لصوتك الحنين أو فقط .. أستمع لحبي الساكن الوجدان فخرجتِ لي .. كما كنت تخرجين من سنين


السبت
4 آب
2001

بالأمس .. هنا

هنا .. قبل سنين كتبت بعضاً من كياني أردتك وقتها لو تعلمين ماذا يدور في أحضاني هنا للأسف .. كنت تتمشين أمامي .. كأنك قطرات من هذياني أردتك ولو لوهلة تشعرين كيف انني أذوب عند رؤياك


الثلاثاء
19 تموز
1994

خذيني 1

قربيني من هواك .. وأبعديني ثم اتركيني لوحدي .. اتركيني أذوب عندما تقولين بأنك تحبيني ---------------------- خذيني .. خذيني .. وأرميني تعمري قلبي .. وتهدميني خذيني إلى يديك وأحيطيني