أشعار أنمــار أشعاري اكتبها بين حين وآخر، قد تكون واقعية وقد لا تكون، إنها ألعابي، أحبابي، خيالاتي التي أهرب بها مني

أشعــار أنمــار (228 قطعة)

عندما كنت أكتب، أشعاري منذ عام 1992 وحتى الآن، رغم أن العدد قد تقلص كثيراً من قطعتين شعريتين يومياً تقريباً إلى قطعة أو أقل في العام، هنا أسردها كلها وأضيفها كلما سنح لي الوقت.

أحدث الأشعار إضافةً - 5 قطع أضيفت يوم 9/1/2016

السبت
10 ت1
1992

نسمات في قلبي 1

فتاتي ... وصوتها الحنون؟ أين الهرب؟ ... أين المفر؟ وأين قلبي غداً سيكون ؟ فلقد نسيتُكَ قلبي فهل يا ترى قد نسيتِ؟ نسيتُكِ يا فتاة الحب عندما أحببتِ أو أعطيت ونسيتُ الأغنية التي غنيتيها


الأحد
11 ت1
1992

نسمات في قلبي 2

لم أعد أتذكر ما قالته لي في أخر مكالمة لها قبل سنين أجل ... يا فتاة ... لقد نسيت نيست صوتك ... نسيت إسمك نسيت حبك ... أو الذي تدعين فأي أنت؟ ... أين هاتفك؟ أم نسيت أنت أيضاً ؟


الأربعاء
28 ت1
1992

نسمات في قلبي 8

وتلقفتني ... قبل السقوط يداي ؟ فكيف يا تُرى تسألين؟ أن كانت كل هذه السنين قد غيرت ما في صدري من يقين؟ أو كيف يا تُرى قد نسيتِ إن كنتِ قد هويتِ أو ما هويتِ؟ أو إن كان هواك مثل ما رجيتِ؟


أشعار عشوائية

الأحد
26 حزيران
1994

نبضات 3

وتذبل أوراق الورود والفراشات كأنها تعيش على نورك الشفيف -------------------- قلت اليوم .. قد أراها .. مجرد رجاء تسير كما كانت منذ سنوات أو تنظر إلي بنظرات الخريف قلت .. أو أراها تسير بعلياء


الأحد
8 ك1
1996

جميل فينا

جميلٌ فينا أن أحتضنك في الصباح لتبرهني لي أن ما جرى قد جرى فإغسلي صياح أمس الذي راح وافتحي لي قلبك المفعم بالهوى -------------------------------------- جميلٌ فينا أن نتناسى ما فات


الأحد
30 آذار
2003

لم تكن هنا 1

لم تدمع عيناك على منظر دجلة وهو يصيح فينا لم ترَ الشوارع القفار والمحال المغلقة بالبناء لم ترَ ليل بغداد بلا أنوار والسماء الممتلئة بالنار لم تكن هنا ... لتسمع ما يفعلون بالأبرياء