أشعار أنمــار أشعاري اكتبها بين حين وآخر، قد تكون واقعية وقد لا تكون، إنها ألعابي، أحبابي، خيالاتي التي أهرب بها مني

أشعــار أنمــار (228 قطعة)

عندما كنت أكتب، أشعاري منذ عام 1992 وحتى الآن، رغم أن العدد قد تقلص كثيراً من قطعتين شعريتين يومياً تقريباً إلى قطعة أو أقل في العام، هنا أسردها كلها وأضيفها كلما سنح لي الوقت.

أحدث الأشعار إضافةً - 5 قطع أضيفت يوم 9/1/2016

السبت
10 ت1
1992

نسمات في قلبي 1

فتاتي ... وصوتها الحنون؟ أين الهرب؟ ... أين المفر؟ وأين قلبي غداً سيكون ؟ فلقد نسيتُكَ قلبي فهل يا ترى قد نسيتِ؟ نسيتُكِ يا فتاة الحب عندما أحببتِ أو أعطيت ونسيتُ الأغنية التي غنيتيها


الأحد
11 ت1
1992

نسمات في قلبي 2

لم أعد أذكر ... لم أعد أفكر لم أعد أحلم كما كنت أحلم لم أعد أتذكر ما قالته لي في أخر مكالمة لها قبل سنين أجل ... يا فتاة ... لقد نسيت نيست صوتك ... نسيت إسمك نسيت حبك ... أو الذي تدعين


الأربعاء
28 ت1
1992

نسمات في قلبي 8

أن كانت كل هذه السنين قد غيرت ما في صدري من يقين؟ أو كيف يا تُرى قد نسيتِ إن كنتِ قد هويتِ أو ما هويتِ؟ أو إن كان هواك مثل ما رجيتِ؟ فإن كنت فعلاً لا تذكرين ما كنتِ قبل أعواماً تكتبين


أشعار عشوائية

الثلاثاء
20 ت1
1992

نسمات في قلبي 4

أبعث رسالةً شفوية ولأيامي في ذاك الدولاب أبعثُ هذا الدفتر ولها ... أينما كانت أرسل برقية فإن إستلمت نسمة هواء تطلق صفيراً عند شفتيكِ أو رأيت حلماً في العراء أنظر من خلاله إلى عينيكِ


الخميس
16 حزيران
1994

يوميات 18

وتسلم علي وعلى هجراني وتسألني .." أتريد التحدث إلى إيناس...؟" ما هذا .. ألم تنساني ؟ لقد حسبتكم قد نسيتم السنين وتركتموني لوحدي أهيم في المباني أجل .. لقد قلت لها .."كلا"


السبت
22 شباط
1997

خذيني 14

ثم لا أعترض عندما تتركيني وأكبت كل شوقي الدفين خذيني ... حتى أقول بأنك تحبيني أو لا أقول بأنك نسيتيني ثم أتركي كل ما قد يعنيني وألتفت إلى طفلك لتخبريني بأنك لست كما أخبرتيني