أشعار أنمــار أشعاري اكتبها بين حين وآخر، قد تكون واقعية وقد لا تكون، إنها ألعابي، أحبابي، خيالاتي التي أهرب بها مني

أشعــار أنمــار (228 قطعة)

عندما كنت أكتب، أشعاري منذ عام 1992 وحتى الآن، رغم أن العدد قد تقلص كثيراً من قطعتين شعريتين يومياً تقريباً إلى قطعة أو أقل في العام، هنا أسردها كلها وأضيفها كلما سنح لي الوقت.

أحدث الأشعار إضافةً - 5 قطع أضيفت يوم 9/1/2016

السبت
10 ت1
1992

نسمات في قلبي 1

أما من مهربٍ وقد نسيت فتاتي ... وصوتها الحنون؟ أين الهرب؟ ... أين المفر؟ وأين قلبي غداً سيكون ؟ فلقد نسيتُكَ قلبي فهل يا ترى قد نسيتِ؟ نسيتُكِ يا فتاة الحب عندما أحببتِ أو أعطيت


الأحد
11 ت1
1992

نسمات في قلبي 2

في أخر مكالمة لها قبل سنين أجل ... يا فتاة ... لقد نسيت نيست صوتك ... نسيت إسمك نسيت حبك ... أو الذي تدعين فأي أنت؟ ... أين هاتفك؟ أم نسيت أنت أيضاً ؟ زكيف عساكِ ... تتذكرين ؟


الأربعاء
28 ت1
1992

نسمات في قلبي 8

وتلقفتني ... قبل السقوط يداي ؟ فكيف يا تُرى تسألين؟ أن كانت كل هذه السنين قد غيرت ما في صدري من يقين؟ أو كيف يا تُرى قد نسيتِ إن كنتِ قد هويتِ أو ما هويتِ؟ أو إن كان هواك مثل ما رجيتِ؟


أشعار عشوائية

الثلاثاء
18 ت1
1994

اليوم يراها 5

تجلس هناك في جفونه تناديه .. تسحبه الى زوايا عيونه وتجده يموت .. يغرق في جنونه -------- اليوم يراها اليوم يتذكرها .. ان كان قد نساها اليوم ينام ممتلئاً .. بذكراها


الأربعاء
4 أيار
1994

يوميات 13

وفي السابع والعشرين من نيسان الجاري … تتصلين : ثلاث مراتٍ لتضمني احتراقي الأولى .. صباحاً .. تخبريني فيها عن شوقك إلي وعن عدم اشتياقي والثانية عصراً أخبرك فيها بأنني أهواك


الخميس
10 تموز
2003

غداً ... سألقاك 2

سأشكو لك شوق رؤياك وحلاوة وقسوة هواك وصيفي وأبكي أمامك في داخلي فتربتين على كتفي وتضعين رأسي على صدرك غداً ... عندما أراك سأنهار ويظهر ضعفي فأحدثك بما بين أناملي أروي لك كيف اشتقت لرؤياك